أدعية قصيرة و جامعة

أدعية قصيرة 

بسم الله الرحمن الرحيم 


اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيينا ما علمت الحياة خيرا لنا وتوفنا ما علمت الوفاة خيرا , اللهم ونسألك خشيتك فى الغيب والشهادة ونسألك كلمة الحق فى الرضا والغضب ونسألك القصد فى الغنى والفقر ونسألك نعيما لا ينفد ونسألك قرة علين لا تنقطع ونسألك الرضا بعد القضاء ونسألك برد العيش بعد الموت ونسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك فى غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين


اللهم لك أسلمنا وبك آمنا وعليك توكلنا , اللهم إنا نعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلنا أنت الحى الذى لا يموت .

اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت وقنا شر ما قضيت فإنك تقضى ولا يقضى عليك إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت

اللهم رحمتك نرجو فلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين وأصلح لنا شأننا كله لا إله إلا أنت .

اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك ونعوذ بمعافاتك من عقوبتك ونعوذ بك منك لا نحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

اللهم اجعل خير عمرنا آخره وخير عملنا خوتيمه وخير أيامنا يوم لقائك

اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء
اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا

اللهم إنا نعوذ بك من الهم والحزن ونعوذ بك من العجز والكسل ونعوذ بك من الجبن والبخل ونعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال

اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا , الهم من أحييته منا فأحيه على اإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان .

اللهم إنا عبيدك بنو عبيدك بون وغمائك نواصينا بيدك ماض فينا حكمك عدل فينا قضائم نسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو إستأثرت به فى علم الغيب عندك أ، تجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا .

اللهم اغفر لنا ذنوبنا واخسئ شيطاننا وفك رهاننا واجعلنا فى الندى الأعلى

اللهم رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيئ فالق الحب والنوى منزل التوراة والإنجيل والقرآن نعوذ بك من كل ذى شر أنت آخذ بناصيته أنت الأول فليس قبلك شيئ وأنت الآخر فليس بعدك شيئ وأنت الظاهر فليس فوقك شيئ وأنت الباطن فليس دونك شئ , إقض عنا الدين وأغننا من الفقر .
Share on Google Plus

About Abd Elrahman

لا إله إلا الله محمد رسول الله
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات:

إرسال تعليق