الرد على شبهة حول ذي القرنين في سورة الكهف

الرد على شبهة حول ذي القرنين في سورة الكهف


بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيد المرسلين 
أما بعد:

في هذا الموضوع سنرد على شبهة حول ذي القررنين المذكور في سورة الكهف.

تقول الشبهة التي أثارها (الأخ رشيد):

من هو ذي القرنين؟ ثم يتابع مثيرها باستهزاء فيقول لا يمكن لشخصية مثل ذي القرنين أن يكون التاريخ أغفلها 
و يتسائل أيضاً : لماذا القرآن القرآن لا يعطي التفاصيل عن القصص التي يتحدث عنها ، 
باختصار شديد و لن نطيل تقول الشبهة أن قصة ذي القرنين المذكروة في القرآن الكريم هي قصة منحولة من رواية كالسثنيس  التي تقول بأن ذي القرنين هو الاسكندر المقدوني و كما أن الرواية هي بدورها منحولة من خرافات و أساطير الأولين .


الرد :
 على (الأخ رشيد ) 


بدايةً سنذكر آيات الله تعالى التي أنزلها على رسوله صلى الله عليه و سلم و التي تخص قصة ذي القرنين ، لأننا سنحتاجها في تفنيد الشبهة .
سورة الكهف:
{ ( 83 )    وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ ۖ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا 
( 84 )   إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا
( 85 )   فَأَتْبَعَ سَبَبًا
( 86 )   حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا
( 87 )   قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا
( 88 )   وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا
( 89 )   ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا
( 90 )   حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا
( 91 )   كَذَٰلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا
( 92 )   ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا
( 93 )   حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا
( 94 )   قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا
( 95 )   قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا
( 96 )   آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا
( 97 )   فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا }
                                             ((صدق الله العظيم))
----------------

أول ضربة موجعة لهذه الشبهة بإذن الله تعالى ستكون بابطال أن شخصية الاسكندر المقدوني التي زعم رشيد بأننا نقول بها ليست هي شخصية ذي القرنين المذكروة في سورة الكهف .

و السؤال الذي سيخطر في بال الأخ القارئ هو كيف ستثبت هذا ؟؟؟؟
الجواب بسيط جدا و لسنا بحاجة إلى كل هذا الجهد ، الآية رقم-(86) ترفض بأن يكون الاسكندر المقدوني هو ذي القرنين لماذا ؟

لأنه و بكل بساطة يفترض بأن تكون أول معركة لذي القرنين الحقيقي هي باتجاه المغرب و قوله تعالى :
( 86 )  { حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن  تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا }

و كما نرى ذي القرنين الذي ذكره الله سبحانه و تعالى و امتدحه ، قال بأنه ذهب بدايةً الى جهة الغرب ، في حين أن الاسكندر المقدوني ذهب في أول معركة خرج بها باتجاه (((( الجنوب )))) و بعدها باتجاه الشرق - و الأصح كانت وجهته الأولى باتجاه الشرق

جاء في موسوعة ويكيبيديا ما يلي :
وما أن وصلت أخبار الثورة مسامع الإسكندر حتى قام وجهّز جيشًا قوامه 3,000 فارس، على الرغم من أن مستشاريه نصحوه باعتماد الحلول الدبلوماسية، وسار به جنوبًا ناحية ثيساليا، وما أن وصل المعبر الفاصل بين جبل الأولمپ وجبل أوسا، حتى فوجئ بالثيساليين وقد احتلوه وتمركزت قواتهم فيه، فأمر رجاله بتسلق جبل أوسا والالتفاف حول الثيساليين ومباغتتهم. صُدم الثيساليون حين استفاقوا صباح اليوم التالي ليجدوا المقدونيين قد أصبحوا خلف مؤخرة جيشهم، فاستسلموا على الفور، وانضم فرسانهم طواعيةً إلى جيش الإسكندر، الذي أكمل المسير جنوبًا إلى شبه جزيرة المورة ...

طبعا مهما حاول المشكك بأن يرفض أو يستنكر ما قلنا فلن يستطيع ، و لو أننا عرضنا ما قلناه على أي عالم مستبحر في علم نقد النص فلسفيا و منطقيا سيقول لك بأن فرضية الاسكندر المقدوني هو ذي القرنين ، نظرية ساقطة و باطلة 

فالآية الكريمة تتحدث عن ملك ذهب الى جهة الغرب أولا ، أما الاسكندر فذهب الى الشرق أولا .-و هذا ما علق عليه العلامة الشعراوي رحمه الله

و لو أن الرواية المنحولة ( كالسثنيس) ثبتت بأنها صحيحة /ملاحة هامة عن كتاب المنتحل لكلسثنيس ستجدها في النقطة الثانية/، أو أنه ثبت حديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح ، لكانت عند ذلك يقال لها شبهة كارثية ، فكيف لذي القرنين أن يذهب في بدايته شرقا و القرآن الكريم يقول بأنه ذهب غربا ،

و أكاد أجذم بأن من يقول بشخصية الاسكندر المقدوني على أنها هي ذي القرنين المذكور في سورة الكهف ، لا يكون إلا جاهل أو مريض و يميل بطبعه الى الخرافات و الأساطير ، أو شخص متحيز الى فئة عرقية معينة ..

و كل ما استشهد به المشككون من اقاويل و روايات ليست في حقيقتها إلا من أخبار القصاص و القيل و القال برواياتٍ باطلة و أسانيد واهيةٍ منكرة ، و سنأتي على ذكرها لاحقاً .

و أول من قال بأن الاسكند المقدوني هو ذي القرنين كان ( أبو علي ابن سينا )

بفضل الله تعالى انتهينا من أول نقطة أزحناها من طريقنا و أثبتنا بمنطق القرآن الكريم بطلان ما زعم المشككون .


-------------

نأتي الى النقطة الثانية ، ماذا عن الكتاب المنتحل لكلسثنيس الذي استشهد منه رشيد و عماري و أرادوا أن ينتصروا به على القرآن الكريم لنلقي نظرة على هذا الكتاب :

كتاب المنتحل لكلسثنيس لا يصح الإستشهاد و الاحتجاج به لماذا ؟؟؟؟
للأسباب التالية :

-أقدم مخطوط للكتاب تعود لما بين القرن السابع و الثامن الميلادي .

و الأهم من هذا أن (عماري أو رشيد) ، على سبيل المثال يقولون لك بأن النسخة التي بين ايدنا هي الترجمة المأخوذة عن السريانية الغير موجودة التي بنية على النسخة العربية المفقودة و العربية بدورها أخذت عن اليونانية المفقودة ، ثم يستشهد بالنسخة الأثيوبية و التي لا يعرف لصدورها تاريخ على وجه الدقة و التي قيال أنها ظهرت بين القرن (الرابع عشر الى القرن السادس عشر/ميلادي) .

و أشار أهل العلم لهذا الفن بملاحظة على النسخة العربية فقالوا :

 قالوا : إن وجدت فيقدر بأنها كتبت في القرن العاشر الميلادي .

نأتي الى ملاحظة بشأن الاسطورة المسيحية :

قال الكاتب (Budge) :

الأسطورة المسيحية مثقلة بالكثير من الإضافات مما يدل على أن المؤلف كان مسيحيا ، مما أدى ذلك لعدم وجود أيت صلة بالقصة . و قال أيضا أن الأسماء التي أعطيت بحرية في هذه الأسطورة تشير إلى أنها وضعت في مرحلة متأخرة و من غير المرجح أن تكون من عمل يعقوب السروجي .

و الآن سنلقي نظرة عن كثب على ماجاء في كتاب كالسثنيس 





أقدم مخطوط لهذا العمل محفوظ في تروينو كتب في نهاية القرن السابع أو بداية القرن الثامن الميلادي



صورة لعماري و هو يدلو بدلوه و لكن يبدو أنه كان جائعا فأكل كلمة (بداية القرن الثامن الميلادي)

لا أعلم كيف له أن يقيها حجة و هو يعلم بتاريخ أقدم مخطوط للكتاب (صورة بشكل أوضح)


عن المترجم السريالي لسودو كالسثنيس لا شيء معروف ، الذي يظهر وهو الأكثر احتمالية على أي حال انه كان قس مسيحي من خلال عمله استخدم عدد من الكلمات النادرة و يظهر في أوقات انه لا يفهم النص الذي أمامه

في تأليف الذي اطلق عليه الاسطورة المسيحية حول الاسكند!!!!


يقول ايضا : متى صنعت الترجمة السريانية، أنا غير قادر على أن أقول لكن أعتقد أنها كتبت في الفترة بين القرن السابع أو التاسع الميلادي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
البرفسور (رايت) يعتقد أن السريانية لم تكن لغة الكاتب 
و هو يعتقد أنه تعلم اللغة السريانية في المدرسة لغرض دراسة الكتاب المقدس و التراجم السريانية لأعمال الاهوت اليوناني و هو يعتقد ان النسخة السريانية مأخوذة من الترجمة العربية ذات الاصول اليونانية 
((وجعل تاريخ وضع الكتاب أكثر من التاريخ الذي أنا حددته بالتحديد في /القرن العاشر/!!!!!!
دليل على ان الترجمة السريانية مأخوذة من الترجمة العربية ذات الاصول اليونانية
((يظهر الطريقة السريانية في نطق الأسماء اليونانية))


تلحيص لما سبق ان النسخة السريانية مأخوذة من الترجمة العربية ذات الاصول اليونانية 
عن طريق قس مسيحي لغته الام هي العربية في الفترة بين القرن السابعو القرن التاسع 




الاسطورة المسيحية مثقلة بالكثير من الاضافات مما يدل على أن المؤلف كان مسيحي 
مما أدى لعدم وجود أي صلى مع القصة


ملاحظة هامة
:
أسماء الأماكن التي اعطيت بحرية في هذه الاسطورة تشير الى أنها وضعت
في مرحلة متأخرة و من غير المرجح أن تكون من عمل يعقوب السروجي

عند ترجمة هذا العمل محرري جميع الامم وجدوا فرصة في اضافة عجائب الروايات
بالاضافة الى خيالهم الخصيب فكل واحد منهم بل جميعهم ساعدوا على جعل 
تاريخ الاسكندر الرائع أكثر روعة


كما نرى فإن ما حصل هو أن قصة ذي القرنين القرآني هي التي ضخت الى تاريخ الاسكندر و ليس العكس و ما قيل أنه شعر لمار يعقوب الساروجي هو محض كذب و افتراء و منسوب إليه زورا و بهتانا و إنما هو عمل قيل بعد ظهور الاسلام بمدة لا تقل عن القرن في أضعف الحالات و المرجح أنه ناتج في القرن العاشر و الله أعلم

و الأهم ن هذا كله بأن هذا الكتاب المكذوب لا يرقى لأن يحاجج به أو ينتصر به على القرآن و السبب الرئيسي في ذلك ، أن القرآن الكريم وصل إلينا بالتواتر و مخطوطاته تعود الى عهد من عاصر الرسول عليه الصلاة و السلام .
و نقول لمن آراد أن يحاججنا في كتابنا إئتي بكتاب له مخطوط يعود الى قبل بعثة رسولنا صلى الله عليه و سلم 
و لا تأتي لنا بكتاب لا يعرف من كاتبه و لا يعرف من مترجمه و لا متى كتب و لا مخطوط له قبل بعثت رسول الله صلى الله عليه و سلم .
فنحن لا نقبل حديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و في سنده رجل مجهول فكيف لك أن تقنعنا بكتاب 
مؤلفه مجهول و مترجمه مجهول و ناقله مجهول و تاريخه مجهول و لا يوجد له مخطوط !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

و إليك أخي القارئ تصور ما يلي :
لو أحدهم روى لك حديثا قال : أنه عن رسول الله (ص) ، فقال حدثني شيخ في المدينة عن شيخ في بغداد عن إمام في كزخستان عن رجل من مكة أن رسول الله قال: !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بالله عليك هل هذه حجة و هل كنت لتصدقه 
و هذا ما حصل مع (رشيد و عماري)
النسخة السريانية المفقودة المبينية على الترجمة العربية المفقودة المأخوذة من النسخة المصرية القبطية الغير موجودة و يسشهد عليها بالنسخة الأثيوبية المجهولة .
هذا ما يسمى بالكذب و التدليس 


-----------------------


نأتي الى النقطة الثالثة :

من هو ذي القرنين القرآني؟

لمعرفة ذي القرنين الذي ذكره الله تعالى و امتدحه فعلينا بأول آية أتت على ذكره فهي المفتاح لمعرفة هذه الشخصية العظيمة .

قال تعالى في سورة الكهف:
( 83 )   { وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ ۖ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا }

و بالتمعن في الآية الكريمة نجد في بدايتها (ويسألونك) يعني فيها سؤال ، فمن هو السائل ؟

و بعد مراجعة الكتب و التفاسيروجدنا ثلاث روايات واحدة ساقطة بسند مقطوع و هي رواية ابن اسحاق و اثنتين لا بأس بسندهما و هما روايتا (قتادة) و (السدي) .
رواية ابن اسحاق تقول بأن المشركين هم السائلين بإعاذ من اليهود ، و لكن متنها ساقط مقطوع لا يصح الاحتجاج به ففيها (شيخ في المدينة) و هو مجهول!!!!

أما روايتا (السدي) و (قتادة) فكلتاهما تقول بأن السائل هم اليهود ، فاليهود أتوا الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و سألوه عن رجل طواف في الأرض أو ملك و بالأحرى أنهم سألوه مباشرة عن ذي القرنين ، بقصد إحراج الرسول صلى الله عليه و سلم ، و كنوع من امتحانه .


فالسائل هنا يسأل بقصد الإحراج و الإمتحان و لا يسأل لأجل الفائدة . و لما كان السؤال موجها لرسول الله صلى الله عليه و سلم من جهة اليهود لأجل الإمتحان و الإحراج ، فلا بد بأن يكون لليهود مرجعا يستمدون منه مصدرية سؤالهم ، فما هو هذا المرجع ، بالتأكيد سيكون التوراة .

و لما كان السائل عن ذي القرنين هم اليهود فهذا يعني بأن ذي القرنين هو (قورش-كورش- الفارسي)
و قد رجح هذا الكثير من علماء المسلمين و مفسري القرآن اكريم .

سنـأتي الان الى أين جاء ذكر ذي القرنين في التوراة مذكورا بلقبه و اسمه ؟

كاء ذكر ذي القرنين باسمه في سفر أشعيا و سفر عزرا 
و كما أن التورات أتت على ذكره بلقبه (ذي القرنين) في سفر دانيال .

 و سنورد الرؤيا التي رآها دانيال عليه السلام ، كاملةً و بعدها سنتطرق الى شرحها و قد نصاحب مع شرحنا من تفاسير النصارى أنفسهم للكتاب المقدس .

رؤيا دانيال الإصحاح الثامن:

8: 1 في السنة الثالثة من ملك بيلشاصر الملك ظهرت لي انا دانيال رؤيا بعد التي ظهرت لي في الابتداء
8: 2 فرايت في الرؤيا و كان في رؤياي و انا في شوشن القصر الذي في ولاية عيلام و رايت في الرؤيا و انا عند نهر اولاي
8: 3 فرفعت عيني و رايت و اذا بكبش واقف عند النهر و له قرنان و القرنان عاليان و الواحد اعلى من الاخر و الاعلى طالع أخيرا
8: 4 رايت الكبش ينطح غربا و شمالا و جنوبا فلم يقف حيوان قدامه و لا منقذ من يده و فعل كمرضاته و عظم
8: 5 و بينما كنت متاملا اذا بتيس من المعز جاء من المغرب على وجه كل الارض و لم يمس الارض و للتيس قرن معتبر بين عينيه
8: 6 و جاء الى الكبش صاحب القرنين الذي رايته واقفا عند النهر و ركض اليه بشدة قوته
8: 7 و رايته قد وصل الى جانب الكبش فاستشاط عليه و ضرب الكبش و كسر قرنيه فلم تكن للكبش قوة على الوقوف امامه و طرحه على الارض و داسه و لم يكن للكبش منقذ من يده
8: 8 فتعظم تيس المعز جدا و لما اعتز انكسر القرن العظيم و طلع عوضا عنه اربعة قرون معتبرة نحو رياح السماء الاربع
8: 9 و من واحد منها خرج قرن صغير و عظم جدا نحو الجنوب و نحو الشرق و نحو فخر الاراضي
8: 10 و تعظم حتى الى جند السماوات و طرح بعضا من الجند و النجوم الى الارض و داسهم
8: 11 و حتى الى رئيس الجند تعظم و به ابطلت المحرقة الدائمة و هدم مسكن مقدسه
8: 12 و جعل جند على المحرقة الدائمة بالمعصية فطرح الحق على الارض و فعل و نجح
8: 13 فسمعت قدوسا واحدا يتكلم فقال قدوس واحدا لفلان المتكلم الى متى الرؤيا من جهة المحرقة الدائمة و معصية الخراب لبذل القدس و الجند مدوسين
8: 14 فقال لي الى الفين و ثلاث مئة صباح و مساء فيتبرا القدس
8: 15 و كان لما رايت انا دانيال الرؤيا و طلبت المعنى اذا بشبه انسان واقف قبالتي
8: 16 و سمعت صوت انسان بين اولاي فنادى و قال يا جبرائيل فهم هذا الرجل الرؤيا
8: 17 فجاء الى حيث وقفت و لما جاء خفت و خررت على وجهي فقال لي افهم يا ابن ادم ان الرؤيا لوقت المنتهى
8: 18 و اذ كان يتكلم معي كنت مسبخا على وجهي الى الارض فلمسني و اوقفني على مقامي
8: 19 و قال هانذا اعرفك ما يكون في اخر السخط لان لميعاد الانتهاء
8: 20 اما الكبش الذي رايته ذا القرنين فهو ملوك مادي و فارس
8: 21 و التيس العافي ملك اليونان و القرن العظيم الذي بين عينيه هو الملك الاول
8: 22 و اذا انكسر و قام اربعة عوضا عنه فستقوم اربع ممالك من الامة و لكن ليس في قوته
8: 23 و في اخر مملكتهم عند تمام المعاصي يقوم ملك جافي الوجه و فاهم الحيل
8: 24 و تعظم قوته و لكن ليس بقوته يهلك عجبا و ينجح و يفعل و يبيد العظماء و شعب القديسين
8: 25 و بحذاقته ينجح ايضا المكر في يده و يتعظم بقلبه و في الاطمئنان يهلك كثيرين و يقوم على رئيس الرؤساء و بلا يد ينكسر
8: 26 فرؤيا المساء و الصباح التي قيلت هي حق اما انت فاكتم الرؤيا لانها الى ايام كثيرة
8: 27 و انا دانيال ضعفت و نحلت اياما ثم قمت و باشرت اعمال الملك و كنت متحيرا من الرؤيا و لا فاهم


تفسير الرؤيا بحسب  القديس أنطونيوس يقول:


تم تمثيل مملكة مادي وفارس بكبش ذو قرنين. وكان الكبش رمزاً لهذه المملكة يضعون صورته على راياتهم. وكان ملوكهم يلبسون رؤوس كباش من ذهب كتيجان خصوصاً في حروبهم. والقرنان في الرؤيا هما مادي وفارس. وكانت فارس هي الأصغر ولكنها صارت الأكبر ولم تعد مادي تذكر فيما بعد= والأعلى طالع أخيراً. وكورش أصبح أشهر من الماديين بل اصبح كل ملوك هذه المملكة من الفرس وفي (4) كان الكبش ينطح غرباً وشمالاً وجنوباً = فهم في فتوحاتهم لم يتجهوا أبداً ناحية الشرق، بل وصلوا غرباً لحدود اليونان، بل حاولوا غزو اليونان نفسها وفشلوا، ووصلوا جنوباً إلى مصر وإثيوبيا (كوش) وشمالاً تجاه ليديا وأرمينيا والسكيثيين ولم يقف حيوان قدامه = لم يقف ملك أمامهم وفي (5) تيس الماعز هو الإسكندر الأكبر الذي أتي من المغرب= أي من الغرب. كان يرمز للإله جوبيتر بتيس وعُثِرَ في الأثار أن التيس كان رمزاً للجيش اليوناني. ولم يمس الأرض= إشارة لسرعة فتوحاته، وهذه تقابل في الرؤيا السابقة الأجنحة الأربعة. ولم تجدي معه أي مقاومة لذلك سمى = قرن معتبر. وللآن فالعالم يحفظ أسمه كأحد أعظم القادة، وهو هجم على الفرس بجيش قوامه 30ألف جندي و5000حصان، وهاجمهم بسرعة قبل أن تكتشف مخابرات فارس عددهم القليل. وركض إليه بشدة قوته = فهو ضرب ملك الفرس داريوس قدمانوس بعنف بالرغم من أن جيش الفرس كان أكثر عدداً، لكن مهارة اليونان أفضل. ونجد هنا 3 تعبيرات ضرب الكبش، كسر قرنيه، طرحه على الأرض وداسه= وهناك رأي بأن هذه تشير لثلاث معارك دارت بين اليونان والفرس، وكان النصر منها لليونان وهي جرانيكوس وأبسوس واربيلا وبها تسيد الإسكندر تماماً وقتل في المعركة الأخيرة 600.000 رجل فكسر قرني الكبش وكان الإسكندر حين بدأ معاركه في عمر يناهز العشرين عاماً وهزم داريوس وعمره 26عاماً، ومات وعمره 32 أو 33 في عز مجده، ويقال من إفراطه في الشراب. ولم يترك إبناً يرثه فإمتلك قادته الأربعة مملكته= أربعة قرون معتبرة (أنظر صفحة 34) ومن كثرة ما كان للإسكندر فحين وزعوا أملاكه على قادته الأربعة أصبح لكل واحد منهم أملاكاً كثيرة. فتوزعت المملكة على رياح السماء الأربع= أي في كل أنحاء العالم ......


و بعد أن أوردنا رؤيا النبي دانيال(ع) فإننا سنعرضها على آيات الله تعالى الواردة في سورة الكهف لنرى مدى التوافق  فإن توافقت فإننا سنضطر الى الاستشهاد بطرف ثالث ألا و هو المدونات اليونانية التاريخية القديمة و ما جاء عليا من تعليقات للعلامة (أبو الكلام آزاد-رحمه الله ) - ملاحظة هامة نعت الكبش ذو القرنين في التوراة هو رمز لملوكهم ، فمصطلح (ذو القرنين) يرمز به الى الملك الفارسي .  
صورة نحت تمثال لذي القرنين كورش الفارسي (و لا ننسى تفسير الأب أنطونيوس قال (وكان ملوكهم يلبسون رؤوس كباش من ذهب كتيجان خصوصاً في حروبهم.) و المعنى أن رمز الكبش ذو القرنين ليس يرمز به الى الدولة الفارسية فقط إ،ما يرمز فيه الى حكامها أيضا-فالكبش الذي كان ينطح غربا و شمالا و جنوبا هو (ذي القرنين-كورش) أما الكبش الذي نطحه تيس المعز فهو (ذي القرنين-داريوس). و الله أعلم

 
يقول أبو الكلام آزاد في كتابه نقلا عن مدونات التاريخ اليونانية التي توافقت مع مدونات التوراة :

أجمعت روايات العهد العتيق و روايات المؤرخين اليونانين على أن أهل بابل كانوا قد ضجوا من عسف ملكهم ، فتآمروا على دعوة امبراطور فارس ـ كورش للاستيلاء على بابل .
و قد علموا المعاملة الحسنة التي عامل بها هذا الملك أهل ليديا بعد الغلبة ، فرجوا مثلها لأنفسهم

و حول نبوة ذي القرنين (قورش) يعلق أبو الكلام آزاد قائلا:

وكذلك يعتقد اليهود عقيدة راسخة أن ظهور كورش كان من عند الله بعثه لإنقاذ بني اسرائيل مما كانوا من البلاء العظيم و لتجديد عمارة أورشليم فقورش لقب في كلام أشعياء النبي براعي الله و مسيحه ، و قيل فيه أنه ينفذ إرادة الله و أن الله ناده باسمه و أرسله لحماية بني اسرائيل و انهاضهم . و في رؤيا دانيا  مُثِل كورش في صورة كبش ذي قرنين ، و رآه يشعياء في شكل عقاب الشرق .فعقيدة اليهود القومية في هذا الباب واضحة جلية و هي تثبت أنهم مستندون الى أسفارهم المقدسة كانوا يتصورون كورش ذو قرنين و يرون ظهوره مصدقا لبشارات أنبيائهم .  
              (سنورد نصوص التوراة التي وصفت كورش بالنبي أو المسيح بعد تتمت الموضوع )

و أما عن فتوحات قورش يتابع أبو الكلام آزاد رحمه الله - كلامه نقلا عن مدونات المؤرخين اليونان :

ثم بدأت فتوحات كورش المتوالية - فتوحات ليست لسفك الدماء جريا وراء الحرص على جمع المال و حب القهر ، بل فتوح الأمن و الحق لبسط العدل للمظلومين و الأخذ بأيدي المقهورين ، فلم يمض على ارتقائه العرش اثنتا عشرة سنة ، حتى سقطة أمامه جميع المملكات الأسيوية من البحر الأسود الى صحراء بلخ .

و ما جاء عن فتوحات قورش ناحية المشرق فيتابع المؤلف كلامه نقلا عن المدونات اليونانية:

و كان هجومه الثاني في الشرق ـ لأن القبائل الهمجية من غيدوسيا و بكتريا ، قد تمردت فلم يكن له مناص من السير إليها لسلامة البلاد و حفظ نظامها . أما عن غيدوسيا فهي البالاد الواقعة بين إيران الجنوبية و السند و هي التي تسمى الأن بمكران و بلوخستان . أما بكتريا فيه بلخ . و قد ذكر المؤرخون اليونان مهمته هذه إلا أنهم لم يبينوا تاريخها و المظنون أنها كانت بين سنة /540 و سنة 545 قبل الميلاد .
-----------


و هنا لابد أن ننبه و نشير إلى ما أشار إليه الباحثون و ينقله أبو الكلام آزاد رحمه الله ، و نجعل فاصلا أو نعقب على ما ورد في تفسير (الأب أنطونيوس) لما جاء في سفر دانيال قوله بأن فتوحات الفرس لم تتجه الى جهة الشرق - في حين أن المدونات و الآثار المكتشفة تؤكد أن جيش كورش اتجه ناحية !

و تعقيبنا على مدونات التوراة و تفسير الأب أنطونيوس سنعلق حتى نزيل لبساً بسيطا- نقول بأنه لا يتعارض مع آيات الله تعالى الواردة في سورة الكهف عن رحلات ذي القرنين ، إذ أنه لا يوجد في الآيات ما يؤكد أن ذي القرنين اتجه شرقا بشكل صريح (و الله أعلم ) ،
 فقوله تعالى : {  حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا (90).} يعطي إشارات على أن مطلع الشمس يأتي كاسم أو رمز لمنطقة جغرافية و الأصح من ذلك أنه يدل على جهة الشمال ،
 و إلا فلماذا لم يقل (مشرق الشمس) و لو أن الآية القرآنية أتت على ذكر مشرق الشمس لكان لزاما بأن يكون الاتجاه الى جهة الشرق ،
و لكي نتأكد بأن الآية الكريمة تدل على جهة الشمال أو أنها تدل على منطقة جغرافية في اتجاه الشمال ،  

قول العلامة الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالى ، 
قال الشيخ الشعراوي:
وبعض المفسرين يروْنَ أن ذا القرنين ذهب إلى موضعٍ يومُه ثلاثة أشهر، أو نهاره ستة أشهر، فصادف وصوله وجود الشمس فلم يَرَ لها غروباً في هذا المكان طيلة وجوده به، ولم يَرَ لها سِتْراً يسترها عنهم، ويبدو أنه ذهب في أقصى الشمال... انتهى

و لا ننسى أن بعض المفسرين قالوا بأن قوله تعالى { لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا } يعني لم يجعل الله لهم ليل ، فإن صح هذا الكلام فها يعني بأن (ذي القرنين) اتجه الى أقصى الشمال أو على الأقل اتجه ناحية الشمال و بديهيا فإن رحلته الثانية ستكون تجاه الجنوب لا محال .

و في اعتقادي أن ذي القرنين لم يتجه شرقا إلا لحالات الدفاع عن مملكته و الله أعلم . و ما قد تعتقده أنه شرق مملكة فارس هو في طبيعة الحال حدودها الطبيعية . و لو أنه ورد في القرآن الكريم مشرق الشمس لكان لا بد من أن يتجه ذا القرنين فاتحا شرق آسيا بما فيها الصين .
و الأمر الثاني أن ما قد تعتقده بأنه شرقا بالنسبة لك هو في الحقيقة شمالا بالنسبة الى مملكة كورش 

اذا فيكون قوله تعالى (حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ.../86/) و قوله تعالى : (حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ../90/)
 و قوله تعالى (حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ..../93/)
جاء مصدقا لرؤيا دانيال (ع) في التوراة { رايت الكبش ينطح غربا و شمالا و جنوبا

فالنطحة الأولى للكبش كانت اتجاه جيوش (كورش) الى الغرب و تشمل جميع حدود مملكته الغربية 
و قوله تعالى { وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ  } اشارة الى مكان جغرافي وقف عليه ذو القرنين (قورش-البحيرة الحامية) و هذا لا يعني نهاية حدود مملكته الى الجهة الغربية ، أو توقف لزحف جيوشه الى الغرب .

و من موقع العين الحمأة و هي بحيرة ، ينطلق ذو القرنين الى جهة الشمال و هي نطحة الكبش الثانية و قد يكون ذو القرنين وصل الى أقصى الشمال أو بمعنى آخر قريبا من أقصى الشمال و هنا ذو القرنين وجد الشمس كما جاء وصفها في الآية الكريمة 
{ وجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا } بمعنى أن الشمس تطلع و لا تغيب و لم يجعل الله لهم ستراً لها بمعنى الليل و هذا أمر قائم فلكيا و ثابت علميا و لا يُطعن فيه ـ

و لا يستطيع أحد الاعتراض على رحلة ذي القرنين (قورش) الى أقصى الشمال بناء على نص التوراة  المتوافق
{ فلم يقف حيوان قدامه } . و لقوله تعالى : ( 84 )   { إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }

 و بعد أن بلغ ذي القرنين رحلته شمالا ، بديهيا فإن رحلته الثالثة ستكون معاكسة تجاه الجنوب و بمعنى أدق رحلة العودة و هنا ما جاء في التوراة بالنطحة الثالثة الى جهة الجنوب ، أما في القرآن فقوله تعالى (ثم أتبع سببا) بمعنى رحل الى مكان آخر .

فالتوراة تذكرثلاث جهات غربا و شمالا و جنوبا ، و هذا ما يتوافق مع القرآن الكريم و لا يعارضه بل أن القرآن الكريم أعطانا بشكل أدق و أهدى فنرى أنه يعطينا مواصفات لمواقع جغرافية فمثلا نجد قوله تعالى (تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ)-هي بحيرة ايسك كول الموجودة في شرق قرغيسستان . أما التوراة فنجدها قالت أن الكبش نطح غربا و لم تحدد أماكن جغرافية . 
وأما عن أهم نطحتين للكبش فهي الغربية و منها كسر مملكة بابل الوثنية و تحرير بني اسرائيل من الرق و العبودية ، و نشر العدل .
و النطحة الثالثة عند عودة ذي القرنين من مطلع الشمس و سماعه للسكان الذين شكوا له قوم يأجوج و مأجوج .


صورة العين الحمئة - ايسك كول



سنقرأ  تعليق أبو الكلام آزاد على الهجوم الثالث لكورش (نطحة الكبش الثالثة):

ويخبرنا مؤرخوا اليونان عن هجوم ثالث قام به (قورش) لايصال بعض بلاد الحدود من مادا و تقويتها .و لا بد أن يكون هذا الهجوم جهة الشمال لأن مادا هي إيران الشمالية التي تتاخم الجبال المالية الفاصلة بين بحر الخزر و البحر الأسود ، و قد سميت هذه البلاد بما بعد القوقاز و سماها الفرس ب ((كوه قاف)) و قد و صل قورش بهجومه الى نهر نزل عليه جيشه فسمي بنهر (سائيرس) أي بنهر قورش و لا يزال يدعى بهذا الاسم الى الآن و مما لا ريب فيه أن في هجومه هذا صادف قوما من سكان الجبال شكوا إليه أمر يأجوج و مأجوج فأمر ببناء سد حديدي هناك . و يقول أبو الكلام آزاد مما يؤسف أن مؤرخي اليونان لم يعتنوا بتدوين حوادث الهجوم .
-و قام بالهجوم الثالث على بلاد جبلية تغير عليها من ورائها يأجوج و مأجوج و هناك بنى السد كانت هذه مهمته الثالثة .

الى هنا يكتمل لدينا الثلاث مراحل لذي القرنين (قورش)

------------------

ننتقل إلى النقطة التي بعدها و هي معرفة مكانت (كورش) في التوراة :

 سفر عزرا:
1: 1 و في السنة الاولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته و بالكتابة ايضا قائلا
1: 2 هكذا قال كورش ملك فارس جميع ممالك الارض دفعها لي الرب اله السماء و هو اوصاني ان ابني له بيتا في اورشليم التي في يهوذا
1: 3 من منكم من كل شعبه ليكن الهه معه و يصعد الى اورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب اله اسرائيل هو الاله الذي في اورشليم
1: 4 و كل من بقي في احد الاماكن حيث هو متغرب فلينجده اهل مكانه بفضة و بذهب و بامتعة و ببهائم مع التبرع لبيت الرب الذي في اورشليم
1: 5 فقام رؤوس اباء يهوذا و بنيامين و الكهنة و اللاويون مع كل من نبه الله روحه ليصعدوا ليبنوا بيت الرب الذي في اورشليم
1: 6 و كل الذين حولهم اعانوهم بانية فضة و بذهب و بامتعة و ببهائم و بتحف فضلا عن كل ما تبرع به
1: 7 و الملك كورش اخرج انية بيت الرب التي اخرجها نبوخذناصر من اورشليم و جعلها في بيت الهته

1: 8 اخرجها كورش ملك فارس عن يد مثرداث الخازن و عدها لشيشبصر رئيس يهوذا

 سفر أشعيا :
44: 27 القائل للجة انشفي و انهارك اجفف
44: 28 القائل عن كورش راعي فكل مسرتي يتمم و يقول عن اورشليم ستبنى و للهيكل ستؤسس

45: 1 هكذا يقول الرب لمسيحه لكورش الذي امسكت بيمينه لادوس امامه امما و احقاء ملوك احل لافتح امامه المصراعين و الابواب لا تغلق


45: 2 انا اسير قدامك و الهضاب امهد اكسر مصراعي النحاس و مغاليق الحديد اقصف
و قوله تعالى:  
( 95 )   قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا
( 96 )   آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا


هذا هو ذي القرنين الذي يفترض بأن تسأل عنه اليهود و الله أعلم



مكان ردم يأجوج و مأجوج كما جاءت مطابقة لمخطوطات (سلام الترجمان)


من مخطوط (سلام الترجمان في رحلته بحثا عن سد يأجوج و مأجوج)
صورة لردم يأجوج و مأجوج 

--------------
أما عن بقية أقوال (الأخ رشيد فسأرد عليه في موضوع آخر حتى لا نطيل)

إلى هنا أتمنى أن أكون قد قدمت من ما ينفع القارئ ، و إنشاء الله سأودون المزيد حول موضوع ذي القرنين ..

ملاحظة قام بتفنيد نص كتاب المنتحل لكلسثنيس الأخ مكافح الشبهات كما أنه فند الشبهة فأبدع في تفنيدها ، و أرفقها لأقوال و خطابات للدكتور عدنان ابراهيم  كما و يمكنك مشاهدة الفديو من على قناة مكافح الشبهات من هنا

شاهد فديو بحث لمكان ردم يأجوج و مأجوج و العين الحمئة   من هنا

المراجع و المصادر:

-  القرآن الكريم
- الكتاب المقدس
- تفسير الأب أنطونيوس
- ويسألونك عن ذي القرنين بحث أبو الكلام آزاد 
- تفسير الشيخ العلامة الشعراوي رحمه الله 
- تفسير الماتريدي
- تفسير الماوردي
- موسوعة ويكيبيديا
- جوجل إيرث (وبعض الصور حقوق نشرها لأصحابها)







Share on Google Plus

About Abd Elrahman

لا إله إلا الله محمد رسول الله
    Blogger Comment
    Facebook Comment

15 التعليقات:

  1. لا اخذ منك قول على رغم من اخطاءك الفادحه في البحث اتعلم لماذا لانك تعمدت اخفاء نهاية كورش وما حصل له بانه هزم وهرب من ارض معركه وقتل نفسه وقطعة عنقه .... اكمل بحثك بامانه وتحرى صدق

    ردحذف
    الردود
    1. أخذت أم لم تأخذ فهو أمر يرجع لك ولكنك لا تستطيع تغير الحقائق، وأما بشأن وفاة كورش فلا يوجد إثبات لما ادعيت هذا لأن كتب التاريخ قد تضاربت واختلفت بشأن وفاة كورش فبحسب المؤرخ هيردوت في كتابه التواريخ فإن قورش قتل في معركة ضارية ضد توميريس ملكة ماساغيتي، أما المؤرخ زينوفون فقد ذهب إلى أن كورش قد مات بسلام في مدينة باسارغاد وقبره لا يزال موجودا، في حين قال بعضهم أن قبر كورش لم يعرف له مكان.

      وهذه كتب تأريخ كلاسيكية وطابع الظن فيها يفوق الحقائق أي كتبت بحسب روايات ناقليها من دون سند ولا تخريج فهي وحدها لا تعتبر كافية لإثبات الحقائق التاريخية والإقرار بها.

      وحول ما وصفته بأخطائي الفادحة وهل يوجد على الأرض بشر بلا أخطاء فكل العباد تخطئ باستثناء الأنبياء، وفي معظم ما أكتب من مواضيع أنهيها ب (والله أعلم).. فإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.


      حذف
    2. ثانيا هذا هو ذي القرنين الذي سألت عنه اليهود إنه كورش الفارسي فهم سيسألون عن شخصية يعرفونها

      حذف
    3. ثانيا هذا هو ذي القرنين الذي سألت عنه اليهود إنه كورش الفارسي فهم سيسألون عن شخصية يعرفونها

      حذف
    4. أخذت أم لم تأخذ فهو أمر يرجع لك ولكنك لا تستطيع تغير الحقائق، وأما بشأن وفاة كورش فلا يوجد إثبات لما ادعيت هذا لأن كتب التاريخ قد تضاربت واختلفت بشأن وفاة كورش فبحسب المؤرخ هيردوت في كتابه التواريخ فإن قورش قتل في معركة ضارية ضد توميريس ملكة ماساغيتي، أما المؤرخ زينوفون فقد ذهب إلى أن كورش قد مات بسلام في مدينة باسارغاد وقبره لا يزال موجودا، في حين قال بعضهم أن قبر كورش لم يعرف له مكان.

      وهذه كتب تأريخ كلاسيكية وطابع الظن فيها يفوق الحقائق أي كتبت بحسب روايات ناقليها من دون سند ولا تخريج فهي وحدها لا تعتبر كافية لإثبات الحقائق التاريخية والإقرار بها.

      وحول ما وصفته بأخطائي الفادحة وهل يوجد على الأرض بشر بلا أخطاء فكل العباد تخطئ باستثناء الأنبياء، وفي معظم ما أكتب من مواضيع أنهيها ب (والله أعلم).. فإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.


      حذف
  2. انت قلت هنا رمز جوبيتر التيس وهذا خطا رمز جوبيتر الكبش الليبي
    بحث ابو كلام ازاد مبني علي حديث منكر ( ذكر في كتابنا مره) وهذا حديث منكر فيه ضعف
    تقول ان اكسزنفون قال ان كورش مات في فراشه وهذا صحيح لكن اثبتو العلماء بان اكسزنفون قال هذا لما راى ضريح قبر كورش الرمزي اما عن المورخين الاخريين اجمعو بمقتل وهزيمة من الساكا هيرودوت و المورخ اليهودي يوسيفوس و ديدور الصقلي وهذا يعتبر اجماع وركز هنا المورخ اليهودي يوسيفوس
    كورش صحيح ذكر عنه بانه كان متسامحآ لكن لماذا !!!!!! تهربت من الاجابه عن اسطوانة كورش مرسوم تسامح قال فيه انه يعبد ويمجد مردوخ و بعل ونابو وهذا دليل قاطع بانه كان وثنيآ
    امر اخر ذكر عن كورش في الاثار البابليه بانه حرق اهل مدينة اكد ودكها
    ذكر ايضا عن كورش انه ضحى بملك علي ضفة االفرات
    ذكرت ايضا ان ابو كلام ازاد قال بان مورخي اليونان قالو من هم ممكن تحدد !! ان كورش ذهب الي قوقاز ودارت معركه والخه اتحداك واتحداك تثبتها من مصدر تاريخي
    امر اخر لم تجب عن روايات وادلة يوسيفوس وعلي فكره يوسيفوس قبل كتاب كالسثينيس منحول ١٠٠ سنه علي ان الاسكندر بنى بوابه من حديد علي ماجوجيين واقوال جيروم واقوال بركبيوس واقوال جوردانس لم ترد علبها بل هربتهم منها كعادتكم
    ولماذا لم تناقش وتذكر تعظيم اليهود للاسكندر وقصة مجيئه ااورشليم و بشارة كهنة الهيكل للاسكندر بعد جلبهم صحيفة دانيال له ولم تتحدث عن الاسكندر سجد الاسم الله الاعظم وذبح ايضا في هيكل ولم تتحدث عن الاكتشاف الحديث عن لوحة فسفسيائيه عن مقابلة الاسكندر بكهنة يهود وهو قابض علي قرني ثور

    ردحذف
    الردود
    1. أنت تتكلم وكأنك كنت أحد وزراء كورش أو كواحد من قادة جيوشه، ولو سألتك من هو جدك الثامن فلن تعرفه.
      ثانيا ذو القرنين هو قورش الفارسي ورواية التوراة جاءت متوافقة مع قصته في القرآن الكريم فكورش قد وصفته التوراة بأنه مسيح الرب كما أن رمزه في التوراة جاء بالكبش ذو القرنين كما أن القصة التوراتية والقرآنية قد أتت على ذكر الحديد والنحاس في الأولى أن الله يمشي أمامه ويكسر له الحديد والنحاس وفي الثاني ذي القرنين يرفع الحديد ويسقط النحاس فالقصة في قمة التناغم فالسد الذي بناه ذو القرنين قورش الفارسي بحسب القرآن الكريم هو من الحديد والنحاس فإننا نجد في التوراة أن الله تعالى قد أعد الحديد والنحاس لذي القرنين من قبل،
      ثالثا معظم كتب التاريخ لا تعكس الواقع الحصل بشكل دقيق فكل كان يدون بحسب معتقده وكل راح يحرف الحقائق في سبيل ذلك، سأعطيك مثالا المسيح ابن مريم هو عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل ولكن عبر التاريخ وبعد أن أرسله الله تعالى رسولا داعيا إلى عيادة الله وتوحيده ظهرت آلاف الكتابات التي كانت لا تعكس إلا أراء كاتبيها وأهوائهم حيث جعلوا من المسيح إله وابن إله وهذا باطل لا يصح.
      مثال آخر في الإسلام يوجد أكثر من عشة آلاف حديث مكذوب ولا يصح ولا يعبر إلا عن أهواء واضعيه.
      لذا فإن كتب التاريخ لا يمكن إعتبارها مرجع صحيحا بالكامل لا طبعا.

      حذف
    2. قولك ان يوسيفيوس ذكر ان الاسكندر بنى بوابة حديد اذا افترضنا انه صحيح فليس بغريب و لا بمطعن و كعادتكم لا تستوعبون ما تكتبون

      فيوسفيوس اخذ هذا عن التقليد اليهودي بلا شك و القران ابدا لم يدعي ان هذه القصة غير موجودة عن اليهود
      لان القصة اصلا هي اجابة لما ساله اليهود للنبي صلى اله عليه وسلم
      و لذلك بدات الاية ب ((ويسالونك عن ذي القرنين))

      ثانيا قولك ان يوسيفوس ذكر ان الاسكندر بنى حصونا حديدية لابقاء الاقوام الماجوجية خلفها فهذا كذب فاضح
      لان يوسيفيوس في كتابهAntiquities of the Jews الجزء السابع قال
      a nation of the Alans, whom we have previously mentioned elsewhere as being Scythians ... travelled through a passage which King Alexander [the Great] shut up with iron gates

      Scythians هم قبائل قوقازية و لم يقل مجوج ابدا يوسيفيوس

      ثالثا كلامك عن يوسيفيوس جميل جدا من باب الالزام
      لانه يثبت ان القصة لها اصل و انها ان افترضنا ان ما تدعيه من ان ذي القرنين هو الاسكندر فانت هنا تبطل دعواكم ان القران لا يستند على اصل و انما ينقل اساطير
      فيوسفيوس عاش في القرن الاول الميلادي مما يجعل القصة القرانية (ان افترضنا صحة كلامك في قولك ان ذا القرنين هو الاسكندر المقدوني) صحيحة لان هناك مؤرخ ذكرها قبل 600 عام !!!
      فتكون هنا قد اوقعت نفسك في مازق !!!!

      رابعا بين يوسفيوس و الاسكندر قرابة 400 عام !!! و كلامه هنا دون سند تاريخي و لا يعطي اي معلومة عمن ينقل ممن سبقوه من المؤرخين

      حذف
    3. خامسا ما قاله القديس جيروم هو كما يلي :
      The hordes of the Huns had poured forth all the way from Maeotis (they had their haunts between the icy Tanais and the rude Massagetae, where the gates of Alexander keep back the wild peoples behind the Caucasus)
      رسالة القديس جيروم 77 لاوشيانيس

      تقريبا مشابهة لقصة يوسيفيوس و لكن المشكلة انها مكتوبة في القرن الرابع الميلادي !!!! لان القديس جيروم عاشم في القرن الرابع الي بداية الخامس الميلادي !!!
      فالفارق الزمني بينه و بين الاسكندر سبعمائة سنة !!!!!! و طبعا بدون سند تاريخي !!!
      الا اننا الان نرى القصة تثبت نفسها و تكرر فلا سبيل للطعن في تاريخية القران او تاريخية الحادثة لمن اراد ان يلزمنا ان الاسكندر هو ذو القرنين

      سادسا: عندنا في سفر دانيال و سفر اشعياء ما يوضح ان ذي القرنين هو لقب لملوك فارس بل هو مدلول لكورش و المعلوم ان دانيال و اشعياء عليهما الصلاة و السلام عاشا قبل الاسكندر وقبل كورش حتى

      اشعياء القرن السادس قبل الميلاد
      دانيال نهاية القرن الخامس قبل الميلاد
      كورش بداية القرن الرابع قبل الميلاد
      و قد تنبا حسب سفر اشيعاء و سفر دانيال بما يتطابق تقريبا مع كورش بل و استخدم لفظ ذي القرنين والذي في سفر اشعياء و دانيال من اعداد يتطابق بعضه بما في القران

      فعلى هذا لا يمكنك ان تثبت ان ذا القرنين هو الاسكندر بناءا على ما قاله يوسفيوس لمجرد انه قال ان الاكسندر بنى سدا حديديا !!! خاصة ان اخذنا بعين الاعتبار انه جاء بعد الاسكندر ب400 عام و لا سند تاريخي له و يخالف هذا الراي ما ذكر في الكتاب المقدس الذي سبق يوسفيوس و الاسكندر !!!

      هذا وقد عرف اصلا في التاريخ ان كثيرا من ملوك الزمان كانوا يبنون السدود لحماية حدودهم من غزو الاخرين
      فمثلا سور الصين العظيم تشين شي هوانغ في 221 قبل الميلاد من اجل حماية حدود بلاده من غزو قبائل المغول و الترك من حدود مملكته الشمالية
      و هذا العمل و هو بناء الاسوار و السدود هو امر معروف عند حكام ذلك الزمان فلا عبرة في القول ان الاسكندر هو ذو القرنين لمجرد بنائه سدا لحماية دولته

      حذف
  3. امر اخير لا تشتم الناس اللي يخالفوك الراى وتصفهم بالحماقه والغباء اللي يفصل بينا هو دليل والبرهان والحجه وطريق وحيد لمعرفة من هو ذي القرنين هو التاريخ الله عز وجل لم يخبرنا من هو ف من حقك انك تجتهد وتطرح رائيك ومن حقي ايضا اطرح رائي اما شتائم احمق ومريض نفسي هذي حجة الضعيف هذا والله اعلم 👋

    ردحذف
  4. امر اخير نسيت اذكره لك المورخ اكسزنفون ذكر بان كورش كان يضحي ويذبح في كل معبد يمر به
    وامر اخر ايضا تمثال كورش بتاج انت تعلم بانه تمثال فرعوني في الاساس نسخ بامر من قمبيز والاجنحه الاربعه تمثل اجنحة اله بابل مردوخ والهة مملكة عيلام
    وهل تعلم في الاثار بابليه ايضا ذكر بان كورش ارتكب مجازر في الشام
    وهل تعلم بان كورش من صفاته الغدر وكان يعلن الحرب علي ممالك المجاوره له بلا سبب
    وهل تعلم بان كورش رجل شبه امي لا علم له
    وهل تعلم بان فتوحات كورش نصفها بمجهود ضباطه الخونه

    ردحذف
  5. امر اخير نسيت اذكره لك المورخ اكسزنفون ذكر بان كورش كان يضحي ويذبح في كل معبد يمر به
    وامر اخر ايضا تمثال كورش بتاج انت تعلم بانه تمثال فرعوني في الاساس نسخ بامر من قمبيز والاجنحه الاربعه تمثل اجنحة اله بابل مردوخ والهة مملكة عيلام
    وهل تعلم في الاثار بابليه ايضا ذكر بان كورش ارتكب مجازر في الشام
    وهل تعلم بان كورش من صفاته الغدر وكان يعلن الحرب علي ممالك المجاوره له بلا سبب
    وهل تعلم بان كورش رجل شبه امي لا علم له
    وهل تعلم بان فتوحات كورش نصفها بمجهود ضباطه الخونه

    ردحذف
    الردود
    1. هذه ليست بمجازر إنما هم الكفار الذين ظلموا وأعرضوا عن الرضوخ لله إله بني إسرائيل وهذا متوافق مع القرآن الكريم في قوله تعالى:
      86 ) حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ
      87 ) قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا
      88 ) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا.
      سوىة الكهف.
      لاحظ أن ذو القرنين كان يعذب ويقتل كل من كان ظالما وما فعله لا يعتبر مجازر كما وصفته بل إن ذي القرنين نفذ في ها أولاء حكم التوراة المنزل فهذه هي شريعة التوراة وذو القرنين أقامها

      حذف
    2. تمثال فرعوني تمثال صيني أو صنم هذا لا يعنيني فحدثني من التوراة أو القرآن الكريم فالشبهة حولهما والقضية منهما والسؤال لهما ولا تخاطبني من كتب الوثنين وعبدت الأصنام.
      يوجد لدينيا ها هنا سؤال طرحه اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم واليهود لم يكونوا يملكون علما إلا من التوراة لذا فلا بد أن تكون إجابة ذلك السؤال من التوراة ولا يعقل أن نجيب على قصص مقدسة من كتب الوثنين وتاريخيهم الملعون.

      حذف
  6. جزاك الله خير اخي الكريم بحث رائع

    ردحذف