حديث إني خرجت لأخبركم بليلة القدر 49

صحيح البخاري


كتاب الإيمان حديث برقم-(49)


 49 - أخبرنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميد عن أنس قال أخبرني عبادة بن الصامت 
 : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج يخبر بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين فقال ( إني خرجت لأخبركم بليلة القدر وإنه تلاحى فلان وفلان فرفعت وعسى أن يكون خيرا لكم التمسوها في السبع والتسع والخمس ) 

[ 1919 ، 5702 ]
 [ ش ( لأخبركم بليلة القدر ) أي بتعيين ليلتها . ( فتلاحى ) تنازع وتخاصم . ( فلان وفلان ) عبد الله بن أبي حدرد وكعب بن مالك رضي الله عنهما . ( فرفعت ) فرفع تعيينها عن ذكري . ( عسى أن يكون ) رفعها ( خيرا لكم ) حتى تجتهدوا في طلبها فتقوموا أكثر من ليلة . ( التمسوها ) اطلبوها وتحروها ]


 35 - باب خوف المؤمن من أن يحبط عمله وهو لا يشعر 

 وقال إبراهيم التيمي ما عرضت قولي على عملي إلا خشيت أن أكون مكذبا . وقال ابن أبي ملكية أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم كلهم يخاف النفاق على نفسه ما منهم أحد يقول إنه على إيمان جبريل وميكائيل ويذكر عن الحسن ما خافه إلا مؤمن ولا أمنه إلا منافق . وما يحذر من الإصرار على النفاق والعصيان من غير توبة لقول الله تعالى { ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون } / آل عمران 135 / 
 [ ش ( مكذبا ) روي بفتح الذال المشددة أي يكذبني من رأى عملي مخالفا لقولي وروي بكسرها أي لم أبلغ غاية العمل فإني أكذب نفسي . ( ما خافه ) أي ما خاف الله تعالى . ( يصروا ) يستمروا
Share on Google Plus

About Abd Elrahman

لا إله إلا الله محمد رسول الله
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات:

إرسال تعليق