كان (ص) إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ للصلاة 284

صحيح البخاري

كتاب العسل حديث برقم-(284)


حدثنا يحيى بن بكير قال حدثنا الليث عن عبيد الله بن أبي جعفر عن محمد بن عبد الرحمن عن عروة عن عائشة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ للصلاة.

 [ر 282]
 [ش أخرجه مسلم في الحيض باب جواز نوم الجنب واستحباب الوضوء له رقم 305
 (غسل فرجه) لإزالة ما عليه من قذر . (توضأ للصلاة) أي كما يتوضأ للصلاة].

فتح الباري:


قوله عن محمد بن عبد الرحمن هو أبو الأسود الذي يقال له يتيم عروة ونصف هذا الإسناد المبتدأ به بصريون ونصفه الاعلى مدنيون

قوله وتوضأ للصلاة أي توضأ وضوءا كما للصلاة وليس المعنى أنه توضأ لأداء الصلاة وإنما المراد توضأ وضوءا شرعيا لا لغويا.
Share on Google Plus

About Abd Elrahman

لا إله إلا الله محمد رسول الله
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 التعليقات:

إرسال تعليق